بعد الهند، قبل الولايات المتحدة الأمريكية، ستكون فرنسا ضيفة مبادرة التبادل الثقافي بين قطر ودول العالم والتي تنظمها متاحف قطر كل عام. العام الثقافي قطر- فرنسا ٢٠٢٠ الاستثنائي سيعمل على تعزيز روابط الصداقة التي تجمع فرنسا وقطر من خلال التشجيع على تبادل الأفكار المعرفة بين بلدينا

بالنظر إلى الأوضاع الحالية (كوفيد-١٩)، تم إلغاء أو تأجيل بعض الفعاليات الموجودة ضمن برنامج العام الثقافي. للمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على برنامجنا أدناه.

.لتحميل البرنامج الكامل للعام الثقافي قطر – فرنسا ٢٠٢٠، انقر هنا